عاجل:
تقارير ودراسات 2023-05-10 18:21 272 0

إدمانك تصفحَ هاتفك يجعلك عرضة لـ8 حالات صحية جسدية

وجدت دراسة حديثة أن المكالمات لمدة 30 دقيقة في الأسبوع يمكن أن تزيد من احتمال

 RT  -  الإصابة بارتفاع ضغط الدم، والذي قد يؤثر سلبا على صحة القلب.ويشير الخبراء إلى أن هذا ليس التأثير السلبي الوحيد للهواتف الذكية على صحتنا العامة، ويمكن لهذه الأجهزة أن تضر بصحتنا الجسدية والعقلية على حد سواء.

وهنا، يكشف الخبراء عن الطرق التي يمكن أن يؤثر بها الهاتف الذكي على الجسم والعقل، وكيف نحافظ على صحتنا.

رهاب فقدان الهاتف المحمول

إذا كنت لا تستطيع تحمل الانفصال عن هاتفك، فقد يكون هذا دليلا على إصابتك برهاب فقدان الهاتف المحمول، والذي يعرف باسم "نوموفوبيا" (nomophobia).

ووجدت دراسة أجرتها مؤسسة YouGov أن 53% من مستخدمي الهواتف الذكية يشعرون بالقلق عند ضياع هواتفهم، أو نفاد البطارية أو التواجد خارج نطاق تغطية الشبكة.

وينصح الخبراء بمواجهة هذا الخوف: ابدأ بترك الهاتف بعيدا عنك، وزيادة الوقت الذي تقضيه دون هاتف بشكل تدريجي.

إبهام الرسائل النصية

إذا كنت ممن لا يتوقفون عن تصفح الهاتف ولا تستطيع الامتناع عن إرسال الرسائل النصية ولديك ألم في أصابعك، فقد تكون هذه حالة تُعرف باسم "إبهام الرسائل النصية" (Tinder Finger، أو Texting Thumb).

ووجدت دراسة أجريت عام 2019 في مجلة Journal of Public Health أنه على الرغم من أن الشعور بعدم الراحة قد يكون قصير المدى، إلا أنه يمكن أن يؤدي إلى التهاب الأوتار إذا تُرك دون علاج، وحتى إلى إعاقة طويلة الأمد.

لذا قلل من هذه العادة عن طريق أخذ فترات راحة من الرسائل النصية الكثيفة أو الكتابة كل 20 دقيقة.

متلازمة الرنين الشبحي (PHANTOM PHONE POCKET SYN-DROME)

يحدث هذا عندما تعتقد أن هاتفك يهتز أو يرن في جيبك، منذرا برسالة نصية أو مكالمة، ولكن في الواقع لا يوجد اتصال ولا رسائل جديدة.

ووجدت الأبحاث في الولايات المتحدة، في معهد جورجيا للتكنولوجيا، أن 90% من المشاركين يعانون من هذه المتلازمة، عندما يصبح الهاتف جزءا لا يتجزأ من حياتهم.

ويمكن أن يؤدي إبقاؤه على مكتبك أو طاولة قريبة إلى تخفيف الأعراض. وإذا لم يكن الأمر كذلك، فقد يساعد العلاج السلوكي المعرفي في تخطي هذه الحالة.

أضرار تلحق بالعينين ليلا

نتحقق من الهاتف بمعدل 150 مرة في اليوم، ووجدت دراسة في تكساس أن استخدامه في وقت متأخر من الليل يزيد من مخاطر الإصابة بمشاكل طويلة الأمد بالعين مثل الضمور البقعي، عندما يتدهور مركز الشبكية، البقعة الشبكية، تتدهور الرؤية أو تتشوه أو تفقد.

وينصح باتباع حيلة بسيطة لحماية العين والتي تتطلب لكل 20 دقيقة على الهاتف، النظر بعيدا لمدة 20 ثانية.

ويؤثر التصفح قبل النوم أيضا على هرمون النوم الميلاتونين، ما يجعل من الصعب النوم، لذلك من الأفضل عدم القيام بذلك.

تراكم الدهون

يقول باحثون في كولومبيا من جامعة سيمون بوليفار إن الالتصاق بهاتفك يزيد من خطر الإصابة بالسمنة بنسبة 43%، ومشاكل القلب والأوعية الدموية وحتى الموت.

ووجدت دراسة أخرى، في عام 2018، نُشرت في مجلة Physiology and Behavior، أن استخدام الهاتف أثناء تناول الطعام يزيد من السعرات الحرارية بنسبة 15%.

وهذا قد يكون سببا كاف للتخلص من الهاتف خلال تناول الطعام.

متلازمة الرقبة التقنية (TECH NECK)

هي ألم في الرقبة ناتج عن الضغط الذي يتعرض له هذا الجزء من الجسم من خلال مراقبة شاشتك باستمرار.

وخلال تصفح الهاتف، يقوم الشخص بثني رقبته إلى الأمام وينحني الرأس إلى الأسفل ولا يحرك رأسه لفترة طويلة من الوقت.

والإفراط في ثني الرأس إلى الأمام إلى حدوث آلام في الرقبة، الكتفين والعمود الفقري و الإهمال من الممكن أن تسفر عن حدوث تغيرات في فقرات الرقبة والأربطة والعضلات وحتى العظام الداعمة لها. 

ويمكن أن تساعد إمالة رأسك من جانب إلى آخر، أو لأعلى ولأسفل من إدارة هذا الألم.

شاشة الهاتف تسبب ضررا للجلد

في حين أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث في الرابط بين إشعاع الهاتف والجلد، وجدت دراسة أجرتها جامعة أريزونا أن الهواتف أقذر بعشر مرات من مقعد المرحاض.

وسيؤدي استخدام سماعات الرأس أو وضع الهاتف ببساطة على مكبر الصوت إلى الحد من ملامسة الهاتف وجها لوجه، كما يجب أن يؤدي تنظيف الشاشة بانتظام إلى درء البكتيريا المسببة للبثور.

تصفح أقل لتبقى أكثر ذكاء

إذا كنت تبحث كثيرا عن هاتفك للحصول على إجابات للأسئلة التي تعرفها بالفعل، فقد يجعلك ذلك كسولا عقليا.

ووجدت دراسة نُشرت في Journal of the Association for Consumer Research أن الوعي والفهم يقلان إذا كان الهاتف الذكي في متناول اليد.

التعليق