عاجل:
مقالات 2009-08-13 03:00 852 0

رابطة الكتاب والمثقفين العراقيين في استراليا تستنكر العمليات الإرهابية الأخيرة

في الوقت الذي يتماثل فيه شعبنا العراقي من جراحات الماضي وما خلفه الاحتلال للمدن العراقية تعاد عمليات الإبادة الجماعية

استنكار و مطالبة

في الوقت الذي يتماثل فيه شعبنا العراقي من جراحات الماضي وما خلفه الاحتلال للمدن العراقية تعاد عمليات الإبادة الجماعية قتلاً وتهجيراً لأبناء شعبنا المظلوم الذي عانى من إبادات جماعية شهدها منذ تسلط نظام البعث والى يومنا الحاضر تضاف إلى صفحات سجله الحافل بالقتل والدمار والاكتواء بنار الإرهاب المنظم الذي يعصف في العراق.

رابطة الكتاب والمثقفين العراقيين في استراليا – ملبورن من جانبها تستنكر الهجمات التي شهدتها مدينة بغداد ومدينة الموصل في مشهد يبعث بالحزن والألم لارتكاب تلك المجازر التي يتحملها الشعب العراقي ، وإننا إذ نستنكر هذه الأعمال الجبانة نناشد الحكومة والقوات الأمنية العراقية بأخذ الحيطة والحذر للمحافظة على أرواح أبرياء الشعب العراقي وكذلك نناشد كتاب العراق ومثقفيه كافة في تسخير أقلامهم وإمكاناتهم في محاربة قوى الإرهاب التي أصبحت يشار إليها بالبنان ولا تحتاج إلى تشخيص فالإعلام سلاح ذو حدين يجب ان نستخدمه ضد آفة الإرهاب والقضاء عليها ، فغدا يسألنا التأريخ عن دورنا في محاربة الإرهاب.

رابطة الكتاب والمثقفين العراقيين في استراليا/ ملبورن

التعليق