عاجل:
منوعات 2023-01-25 15:30 54 0

بسبب ChatGPT.. قوقل تضيء إنذار الخطر الأحمر وتطلب المساعدة

الأيام المقبلة ستحمل الكثير، بكل تأكيد، في مجال الذكاء الاصطناعي، لاسيما بعد ما فعلته أداة ChatGPT التي أنتجتها شركة "أوبن إيه آي"

موقع رائج -  (OpenAI) لدرجة أن شركة "ألفا بت Alphabet"  المالكة لمحرك "قوقل Google" رفعت "الإنذار الأحمر" واستدعت مؤسسيها وطلبت منهم المساعدة، بحسب ما كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية. وأثار إصدار ChatGPT -تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي- يوم 30 نوفمبر الماضي مخاوف داخل ألفابت بشأن استمرار محرك بحث "قوقل" في الهيمنة على هذا القطاع.

وعقد الرئيس التنفيذي سوندار بيتشاي اجتماعات حول إستراتيجية الذكاء الاصطناعي لشركة "قوقل" ديسمبر/كانون الأول الماضي، وأصدرت الشركة "رمزا أحمر" بعد أن اكتسب روبوت الذكاء الاصطناعي زخما سريعا. وأدى ذلك إلى مكالمات بين بيتشاي وبيدج وبرين، وذلك بعد أكثر من 3 سنوات من تنحي الأخيرين عن منصبيهما التنفيذيين، رغم أن المؤسسَين لا يزالان مشاركَين في مجلس إدارة ألفابت. ووفقا للتقرير، عُقدت عدة اجتماعات مع المديرَين التنفيذيَّين الشهر الماضي لوضع إستراتيجيات بشأن الذكاء الاصطناعي من قوقل، ووافقا على خطط لدمج مزيد من ميزات "شات بوت" (chatbot) في محرك البحث الخاص بالشركة. وقال مصدر - لم يذكر اسمه للصحيفة الأمريكية - إن بيدج وبرين لم يشاركا عن كثب في عمليات الشركة منذ عام 2019، وزارا مكاتب وادي السيليكون للتحقق فقط من مشاريعها الكبيرة. وقال فيك جوندوترا، نائب رئيس أول سابق في غوغل، لصحيفة نيويورك تايمز إن المؤسسَين كانا حريصَين دائما على الذكاء الاصطناعي. وقال أحد ممثلي شركة "ألفابت" لصحيفة "نيويورك تايمز": "نواصل اختبار تقنية الذكاء الاصطناعي لدينا داخليا، للتأكد من أنها مفيدة وآمنة، ونتطلع إلى مشاركة مزيد من الخبرات خارجيا قريبا".

 

التعليق