عاجل:
مقالات 2010-10-14 03:00 555 0

مناصب وزارية للبيع: وليدي حسن جيب منصب حار ومكسّب ورخيص لعمك!!

فرحت قبل إسبوع عندما تكرم النائب العبادي وأعلن ان الوقت حان للذهاب الى البرلمان فأعطى للشعب الضوء الأخضر بإرسال

فرحت قبل إسبوع عندما تكرم النائب العبادي وأعلن ان الوقت حان للذهاب الى البرلمان فأعطى للشعب الضوء الأخضر بإرسال نوابه الى البرلمان وكأننا ولاية بطيخ يقرر مصيرها شخص واحد متى وأين وكيف ومع ذلك لم ينعقد البرلمان وبعد إعتراف النائب الأديب من ان الصدريين طالبوا بمنصب نائب رئيس الوزراء في مقابلة قبل يومين في قناة الرشيد بينما صرّح النائب السنيد من ان على الكتل السياسية تقديم مرشحيها للمناصب الوزارية !!ولعل خلاف الوزير الشهرستاني مع رئيس قائمته هو من مخاوف أن أن لا تحصل كتلة مستقلين على أي منصب وتخرج من المولد بلا حمص!! وهو امر غريب لأنه المفروض أولاً موافقة البرلمان على ترشيح الإئتلاف للسيد المالكي إن هذه الدعوة من النائب السنيد وغيره لايمكن تفسيرها إلا أنها شراء الأصوات قبل الذهاب الى البرلمان بمعنى أن هنالك سوق مزاد للمناصب الوزارية ومن يأتي أول يحصل على مناصب أكثر وأخطر ومن يأتي متأخراً سيقولون له: عمي جيت متأخر ما بقى عدنا منصب ثم ينادي :وليدي حسن ما عدنا فد منصب منا منا فيسارع الإبن ينظر في الملفات ويقول: بوي عدنا بس مناصب وكيل وزارة ومدراء عامين.فيقول له: دور زين بلكن أكو واحدة ضايعة هنا لوهناك.فيجيب: بويَ لكيت واحدة .،وزير بلا وزارة .فيجيب: عفية بوليدي ميصير نرجّع واحد جاينه ومتعنّي فيلتفت الى الشاري: هاي واحدة تازة جنّا خاليها لحاج فلان بس تأخر فعوافي عليك..بس وقعنّه هنانه!!.ثم ينتهي المزاد حيث يقول رئيس المزاد: وليدي حسن جم وزارة صارت ،الإبن: بوية هواية. وبعد صمت طويل: بوي وآني ما لي شي شياتين!! فيجيبه:وليدي بعد تأليف الوزارة نضايق هذا ونزحلك ذاك وإنشاء الله يصير خير..وليدي قفّل الدكان زين وما أريد تغافلوني أنت وجماعتك وتبدلون اسماء !!.

التعليق