عاجل:
مقالات 2009-07-01 03:00 616 0

العلاقة الجدلية بين العلم، والدين - ١

مقدمة ساء البعض ماكتبت عن الامام المهدي عليه السلام واعتبر ان هذا الموضوع خرافة وان الخوض فيه سطحية وان الدين

مقدمة
ساء البعض ماكتبت عن الامام المهدي عليه السلام واعتبر ان هذا الموضوع خرافة وان الخوض فيه سطحية وان الدين خرافة، واسطورة المهدي خيال فآثرت ان ابين بعض الامور لعلها تنفع المعترض، ولقد تضمن بحثنا عن المهدي العديد من الحلقات اوضحت فيها الابعاد العقائدية والسياسية والفكرية للبحث وقد اشرت بالتفصيل الى المصادر التي اعتمدت عليها مشفوعة بالتحليل وقد نشرت على بعض المواقع الالكترونية.

معنى البحث
معنى البحث هو أن يدور الباحث حول موضوع معين معتمدا فيه على المصادر المتنوعة التي لها علاقة بالبحث، وعادة ياخذ الباحث مجموعة نقاط تاريخية او احاديث مهمة، وقد يستند ايضا الى حقائق علمية.. وقد يروق البحث لمجموعة من الناس كالمجموعة ( س ) او لايروق للمجموعة ( ص )، وبحثنا الذي يدور حول الامام المهدي عليه السلام هو بحث يستند الى الحقائق التاريخية الثابتة لدى المذهب الشيعي الاثني عشري على وجه الخصوص، وقد تضمن امورا منها القاء الضوء على انصار الامام المهدي عليه السلام، وقد استمر هذا البحث عدة اشهر، تكلمنا فيها عن طبقات الانصار وقد اثار بحثنا اهتماما لدى اتباع المذهب لما للبحث من طبيعة عصرية وسياسية وعقائدية تتلائم وروح العصر، واستحسن العديد من المثقفين الاسلاميين هذه الطريقة لاعتمادها التحليل والجمع بين العلم والحوادث التاريخية التي تتفق مع ماجاء في مصادر بقية المذاهب الاسلامية من حيث الهدف العام على وجه الخصوص، ومع بعض التفاصيل عموما.. كما اتفق احيانا مع ماتطرحه بقية الاديان كالديانتين اليهودية والمسيحية وبالاخص في موضوع المنقذ وحاجة الناس اليه والى الدولة العادلة.
لقد دار بحثنا حول مشروع الدولة العادلة ومسألة القضاء على الفساد وهو ماتتبناه العقيدة الشيعية الاثني عشرية المؤمنة بالمهدي كمنقذ مبتنية على اسس عقلية ونقلية متينة، ولهم فلسفتهم المبنية على الدليل والحجة والمنطق، ولو تتبع القارئ الحلقات السابقة لوجد هذا الحس واضحا، وبالتاكيد فان هذه الاطروحة لاتتلائم ولاتتوافق مع من يؤمن بالنظريات المادية البحتة والتي لاتؤمن اساسا بالدين.
ونحن وان كنا نؤمن بعقيدتنا الدينية لكننا نحترم كل من يحمل فكرا آخرا ومنهجا مختلفا وفلسفة مخالفة لما نعتقد به، واننا لم نتعود من العقلاء اتهامنا بالسطحية اوالتخلف بسبب ركوبنا موجة الدين، ونحن نعتقد ان المخالف العاقل افضل من المخالف الجاهل وهذا مادفعنا الى توضيح بعض المسائل الضرورية دفعا للشبهات .
لقد اثرى الدين الاسلامي البشرية بالفلسفة الحقة ودعى الى العلم كما دعى الى الايمان.. وهذا دستوره (القرآن) الذي لازال قائما بيننا، ولقد قدمت الاديان على مدى التاريخ خدمتها للبشرية تناغما مع دعوتها اقامة العدل والقضاء على الفساد، وتمكنت الاديان على مدى التاريخ من حفظ البناء الاجتماعي والاقتصادي والعقائدي والحفاظ على حقوق الافراد والجماعات ودعت الى الاخاء الانساني.

البحث عن الحقيقة ضرورة
قبل كل شئ لابد لنا ان نعلم ان الناس على قسمين منهم من يؤمن بالغيب، ومنهم من ينكر الغيب جملة وتفصيلا، وبحثنا العقائدي نخاطب فيه من آمن بالغيب، ولابأس للانسان ان يقوم بمقارنة فلسفية روحية ومادية للوصول الى الحقيقة.. وفي مرة من المرات وقع بين يدي كتاب اسمه" قصة الايمان" للشيخ نديم الجسر والذي قرأه جمع غفير من المفكرين والمثقفين .. عالج هذا الكتاب بعض المسائل العقائدية التي تتعلق بالوجود بطريقة حوارية لطيفة ومفيدة.

هل علماء الطبيعة يؤمنون بالغيب؟
والحقيقة لابد لنا ان نذكر ان الجيل الاول من المتعلمين واقصد بذلك المكتشفون والمخترعون والعلماء في مختلف الاختصاصات العلمية كالفيزياء والكيمياء وعلوم الحياة وغيرها من الاختصاصات، آمن بالغيب وآمن بالله وخير مثال على ذلك العالم الالماني الشهير البرت آينشتين صاحب النظرية النسبية العامة والخاصة وهي نظرية رياضية فيزيائية بحتة، وقد كان لهذا العالم الاثر الكبير في فهم الحياة بطريقة نسبية فهو صاحب فلسفة مادية راقية الى جانب ايمانه بالله، واستحسنت رأيه عندما ذكر ان هذا الكون وحركته ونظامه يدل على وجود قوة خفية من وراء هذا العالم تسيره وتديره وهذا مما عزز ايمانه وثقته بوجود الله.

موقف علماء الطبيعة
انظر الى كتاب " الله يتجلى في عصر العلم " للدكتور الدمرداش لتطلع على اقوال وتقرير النخبة من العلماء المكتشفين في مختلف العلوم ممن يؤمن بالله وكيف توصل الى الايمان به، كما ارجو من الشخص الباحث عن الحقيقة الاطلاع على ماجاء فيه عسى ان ينتفع بقرائته!
المفكر الفرنسي روجيه جارودي والمفكر محمد باقر الصدر
واعلم اخي القارئ ان الكثير ممن اعتنقوا الفكر الشيوعي أوالراسمالي وآمنوا بالمادية قد اذعنوا في النهاية ان الله حق، فمن الطبقة السياسية المهتمة بالاقتصاد كروجيه جارودي لم يخفي اعجابه بالزعيم العقائدي والمفكر الاسلامي الفذ الاستاذ الشهيد السيد محمد باقر الصدر الذي أرعب صدام حسين حينها، فقد واجه الشهيد الصدر الافكار الشيوعية والراسمالية بشموخ الاسلام وحقق نتائج عظيمة كان من نتائجها ان فهم الناس ان هناك مذهبا اقتصاديا اسلاميا رائعا عبر عنه الشهيد بكتابه المعروف " اقتصادنا " ولاتزال البشرية يوما بعد يوم تتنازل عن افكارها المادية التي ارهقتها المشاكل والازمات الاقتصادية، وبقي الاسلام يحمل الحل الامثل لانقاذها من تلك الازمات.
المفكر كارل ماركس وعلماء الطبيعة
وقد قرأت بعض كتب المفكر كارل ماركس وبعض قادة الحزب الشيوعي، وقرات العديد من المقارنات بين الانظمة العالمية كما درست الاسلام، وقرأت العديد من الفلسفات العلمية والنظريات المادية للويس ديبرولي وهايزنبرك وماكس بلانك وداروين وغيرهم فلم اجد رأيا لهم يمنع من الايمان بالله.. واذا كان العقل الضعيف قد أحتار في فهم الحقائق العلمية فهي ليست مشكلة العلم وانما مشكلة المتعلم، ومن اللطيف ان اذكر انه في احدى المرات ناقشت الاستاذ الدكتور نوري جعفر حول نظرية داروين، وكيف ان جوزيف ستالين ذهب الى ان الانسان اصله قرد، فأجاب الاستاذ ان داروين لم يقل ان الانسان اصله قرد ابدا واضاف ان نظرية داروين تؤمن بنظرية الخلق الخاص كما ان التطور يصيب النوع الخاص اي النوع الواحد.
رحلة الدكتور مصطفى محمود من الشك الى الايمان
فالعلم اذن يعزز الايمان والثقة بوجود الله، وقد ترك الكثير من العلماء المتشككين شكهم واهتدوا الى الايمان بالله كالدكتور مصطفى محمود الذي أوصلته دراسته وبحوثه الى الاهتداء بالحق.
السطحية عند اشباه المثقفين
ان الطبقة العالمة المتعلمة المثقفة هي الطبقة المؤمنة بالله ، بينما نجدهناك بعض الطبقات اشبه ماتكون باشباه المثقفين وهي تشبه اصطلاحا مايطلق عليه في الفيزياء الالكترونية اشباه الموصلات كالسيليكون وغيره، ومن اللطيف ان نذكر ان هذه المواد مرة تكون غنية بالالكترونات، ومرة تكون غنية ( بالفجوات او الفراغات؟؟).
ايهما اقوى قدرة الخالق ام المخلوق
وهنا ينبغي ان نبين الفرق بين قدرة المخلوق وقدرة الخالق، وعلينا ان نقرأ التاريخ بشكل صحيح، وان لانهمل جوانبه المضيئة ؟ فالتاريخ يحدثنا عن دورالانبياء الذين واجهوا السحرة الذين كانوا حينها يمثلون الطبقة العالمة في عهد النبي موسى عليه السلام والتي اعتمدت في مواجهتها معاجز موسى على بعض القوانين الفيزيائية واختلاف كثافات المواد ومنها الزئبق، ومرونة بعض المواد الصلبة والسائلة الى غير ذلك من الابواب العلمية، ولم تستطع قدرات السحرةالعلمية حينها الصمود في مواجهة القدرات الالهية.
كما حدثنا التاريخ عن عيسى عليه السلام وكيف احيى الموتى وابرء الاكمه والابرص بقوة الله، فأين العلم من هذا؟ وهل يقوى علم المخلوق على علم الخالق! وأين فعل القوانين الطبيعية المادية أمام النبي ابراهيم عليه السلام الذي قذف في النار دون ان تؤذيه تلك النار؟
وهل يستطيع عاقل ان يكذب 124 الف نبي منذ اول خلق الله آدم عليه السلام وحتى مرحلة النبي الخاتم محمد صلى الله عليه وآله وسلم. وهل يمكن للعاقل الامتناع عن تصديق الحقائق القرآنية، وهل يمكن للانسان ان ينسى معجزة اصحاب الكهف والرقيم الذين كانوا من آيات الله العجيبة، فاين العقل الغافل عن كل هذا؟

حديث القرآن عن المعاجز والحوادث الكونية والطبيعية
لقد تحدث القرآن عن الكثير من الآيات المرتبطة بحوادث الطبيعة كالخسف والرعد والبرق والريح والفيضان والمسخ، فهل يمكن ان يعد العاقل هذه خرافة بعد ان سجلها التاريخ؟
لقد تحدث القرآن عن الكثيرمن معاجز الانبياء.. وهناك الكثير الكثير من المعاجز الاخرى التي ذكرت كمعجزتي الاسراء والمعراج للنبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم، افلا يتدبرون هذا القرآن ام على قلوبهم اكنة ان يفقهوه.
معاندين لايفقهون
ان كافة معتنقي الاديان آمنوا بالله وبرسله، وآمنوا بالملائكة كما آمنوا بالله، وآمنوا بحقيقة بالجن وبحقيقة أبليس، وعلموا ان الله حق وان الشيطان باطل.. وآمنوا بان الله قوي وقادر ومقتدر، وهو الخالق والرازق، وقد قدم الانبياء والرسل براهينهم وحججهم بما لايتطرق اليه الشك، فماذا بعد الحق الا الضلال.
لينين ومقولة الدين افيون الشعوب
ولم يفلح لينين نفسه في اثبات ان الدين افيون الشعوب، فلقد اثبتت النظرية الاسلامية وتطبيقاتهاعدم دقة هذا القول، وانه قد أخطا في تعميمه هذه المقولة، فقد اثبت الاسلاميون في كل عصر انهم ثوريون لايقبلون بالظلم والتخلف في الاوقات التي دافعوا فيها عن اوطانهم واستقلالهم وسيادتهم.
هل الدين خرافة
ولاندري لماذا يعتبر البعض ان الدين خرافة ولايتوافق مع العلم في الوقت الذي نجد فيه ان المسلمين قد تصدوا لمختلف العلوم ونجحوا في تحقيق الكثير من الحقائق العلمية في الرياضيات والفلك والتشريح والطب والعلاج والدواء وفي الفيزياء والكيمياء وفي الفلسفة، فاين المدعين من هذا؟.
كتاب التوحيد للمفضل ابن عمر الجعفي، والامام جعفر الصادق عليه السلام
وبودي ان اضرب مثلا على العلوم الرفيعة التي صدرت عن ائمة اهل البيت عليهم السلام فلو ان عاقلا لبيبا اطلع على (كتاب التوحيد) للمفضل بن عمر الجعفي وهو ماأملاه عليه امامنا جعفر بن محمد الصادق عليه السلام والذي أبهرعلماء الطب وعلوم الحياة والطبيعة، وهذا مايفند مقولة ان الدين خرافة وان العلوم اقتصرت على الدول الغربية.
ان مانراه من تقدم علمي وتكنولوجي يدين للاديان وللاسلام في معرفة الكثير من المعلومات فمنذ آدم وحتى الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم ومن بعده الائمة الاثني عشر المعصومين تركوا تراثا علميا عظيما، فقد أثرعن النبي ادريس عليه السلام الكثير من العلوم المتعلقة بالطب، وكذلك أثر عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، والائمة الخلفاء الراشدين الاثني عشر عليهم السلام من بعده الشئ الكثير فهل يمكن لنا ان نكذب كل هذا ونتهم الدين واهله بالسطحية أوالخرافة والجمود؟!
لكلامنا بقية ...

التعليق