عاجل:
مقالات 2009-10-26 03:00 532 0

آويلاه ..

كانت تنادي ودموعها تسيل...على العراق وهو عليل........ كانت تقول بلهجتها القروية: يانهر النشامى يذوح جارية ..ويحلوين الشوارب

كانت تنادي ودموعها تسيل...على العراق وهو عليل........ كانت تقول بلهجتها القروية: يانهر النشامى يذوح جارية ..ويحلوين الشوارب وين هالنية..؟

صاحت:انزعوا ربطات العنق فانا عراقية جريحة وعنواني العراق وليس (عراقي جريح.السويد) لاتزوروا مقبرة الاطفال في مجلس القضاء الاعلى بربطاتكم ايها المسوؤلون فالاطفال الذين تناثرت العابهم تحت الانقاض يخافون وهم يظنوكم جئتم لخنقهم .. ابتعدوا عنهم وابعثوا فرق الانقاذ لتستخرج الجثث وواسوا ابناء الصالحية واصحاب مطاعم الفلافل والمقاه المدمرة وامسحوا عن وجه تلك الموظفة الشابة في وزارة العدل الدماء التي غطته بدل حمرة الخدود.

صاحت على مجموعة من اصحاب السيارات الخاصة وسواق التاكسي الذين جمعهم الموت عند ناصيتي الجسرين..ياحلوين الشوارب وين هالنية. ونادت المشيعين والذين يهتفون مودعين الجنائز ب (لا اله الا الله) ..وين هالنية ؟ وهل من نية سوى الى مقابر المظلومين من الشهداء الذين يريدون اللحاق بالقافلة المتجهة الى الخلود.

صاحت بعلو الصوت عل القتلة والارهابيين والمجرمين يسمعون وهم مختبئون في الدهاليز المظلمة ...ايها القتلة .

ماهزكم وحروف الله في فمكم........ان الصغار لغير الموت قد خلقوا.

العراق.. ايها الوطن الذي نعود اليك كل حين .كم هتفنا حانقين غاضبين من عطالة وبطالة ومن ظلم الحاكمين . ثم سرعان ما تبرد العواطف الهائجة ونقرر البقاء هنا لنبك من ذكرى حبيب اختطفه الارهابيون الذين يتسمون باسماء شتى ويقتلون ليعيدوا ايام الظلام والحلكة .

اه من حزني على الدماء ومن بكائي. ماأرق وازهر واصفى هذه الدمعة التي تغازل عيون الاطفال . ياله من حزن وياله من اسى يغطي الوجوه..

دعاء...

اللهم العن القتلة والارهابيين وزارعي العبوات الناسفة والمتمنطقين بالاحزمة التي يبغون تفجيرها .اللهم العن الدول التي تعين وتأوي القتلة والعن اجهزة المخابرات القذرة . والعن السراق واللصوص والمتقاتلين على الكراس ووجع الراس..اللهم العن كل من اصبح عليه الصبح وهو غير منشغل بمصالح المسلمين.

انا لله وانا اليه راجعون.. وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون..

التعليق